الرئيسية مكتبي   التسجيل خروج

اعلانات رابطة المدربين العرب


العودة   رابطة المدربين العرب > اقسام رابطة المدربين العرب > رابطة المدربين العرب في لبنان

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-01-2017, 12:38 AM   المشاركة رقم: 1
الملف الشخصي للعضو
مؤسس رابطة المدربين العرب
معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 3
المشاركات: 624
بمعدل : 0.33 يوميا
المواضيع :
الردود :

التوقيت
الإتصال المدربين العرب غير متواجد حالياً


افتراضي معلومات عن لبنان

الجمهوريّة اللبنانيّة (Lebanon) هي إحدى الدول العربية الواقعة في الشرق الأوسط في غرب القارة الآسيوية. هو بلد ديمقراطي جمهوري طوائفي غني بتعدد ثقافاته وتنوع حضاراته. معظم سكانه من العرب المسلمين والمسيحيين. وبخلاف بقية الدول العربية هناك وجود فعال للمسيحيين في الحياة العامة والسياسية. هاجر وانتشر أبناؤه حول العالم منذ أيام الفينيقيين، وحالياً فإن عدد اللبنانيين المهاجرين يقدر بضعف عدد اللبنانيين المقيمين.

واجه لبنان منذ القدم تعدد الحضارات التي عبرت فيه أو احتلت أراضيه، وذلك لموقعه الوسطي بين الشمال الأوروبي، والجنوب العربي، والشرق الآسيوي، والغرب الأفريقي، وكانت هذه الوسطية سبباً لتنوعه وفرادته مع محيطه، وفي الوقت ذاته سبباً للحروب والنزاعات على مر العصور، تجلت بحروب أهلية ونزاع مصيري مع إسرائيل. ويعود أقدم دليل على استيطان الإنسان في لبنان ونشوء حضارة على أرضه إلى أكثر من 7000 سنة.

في القدم، سكن الفينيقيون أرض لبنان الحالية مع جزء من أرض سوريا وفلسطين، وهؤلاء قوم ساميون اتخذوا من الملاحة والتجارة مهنة لهم، وازدهرت حضارتهم طيلة 2500 سنة تقريبًا (من حوالي سنة 3000 حتى سنة 539 ق.م). وقد مرّت على لبنان عدّة حضارات وشعوب استقرت فيه منذ عهد الفينيقين، مثل المصريين القدماء، الآشوريين، الفرس، الإغريق، الرومان، الروم البيزنطيين، العرب، الصليبيين، الأتراك العثمانيين، فالفرنسيين.

وطبيعة أرض لبنان الجبلية الممانعة كمعظم جبال بلاد الشام كانت ملاذًا للمضطهدين في المنطقة منذ القدم، وفي الوقت ذاته صبغت مناخه وجمال طبيعته التي تجذب السياح من البلاد المحيطة به، مما أنعش اقتصاده حتى في أحلك الأزمات، فاقتصاده يعتمد على الخدمات السياحية والمصرفية، التي تشكّل معاً أكثر من 65% من مجموع الناتج المحلي.

يعتبر لبنان أحد أكثر المراكز المصرفية أهمية في آسيا الغربية، ولمّا بلغ ذروة ازدهاره أصبح يُعرف “بسويسرا الشرق”، لقوة وثبات مركزه المالي وتنوعه آنذاك، كما استقطب أعدادا هائلة من السياح لدرجة أصبحت معها بيروت تعرف بباريس الشرق.

بعد نهاية الحرب الأهلية جرت محاولات عديدة ولا تزال لإعادة بناء الاقتصاد الوطني والنهوض به من جديد وتطوير جميع البنى التحتية، وقد نجح البعض منها، فقد تفادت معظم المصارف اللبنانية الوقوع في متاهة الأزمة الاقتصادية العالمية لسنة 2007 التي أثرت في معظم الشركات والمصارف حول العالم، وفي سنة 2009 شهد لبنان نموًا اقتصاديًا بنسبة 9% على الرغم من الركود الاقتصادي العالمي، واستقبل أكبر عدد من السياح العرب والأوروبيين في تاريخه.

ويشتهر لبنان بنظامه التربوي الرائد والعريق في القدم، والذي يسمح بإنشاء مؤسسات تعليمية من مختلف الثقافات، ويشجع التعليم بلغات مختلفة بالإضافة للعربية. وكان لأبنائه دورٌ كبير في إثراء الثقافات العربية والعالمية في مجالات العلوم والفنون والآداب، وكانوا من رواد الصحافة الإعلام في الوطن العربي.

عُرفت سلسلة الجبال الواقعة على الساحل الشرقي للبحر المتوسط باسم “جبال لبنان” منذ زمن سحيق. فقد ذُكرت في أثار إبلا في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد، و12 مرة في ملحمة جلجامش، و 64 مرة في العهد القديم.

ويرد أصل اسم لبنان إلى ثلاثة احتمالات:
لبنان مشتق من كلمة ” ل ب ن ” السامية وهي تعني “أبيض” وذلك بسبب لون الثلوج المكللة لجباله.
– مشتق من كلمة “اللبنى” أي شجرة الطيب، أو اللبان أي البخور، وذلك لطيب رائحة أشجاره وغاباته.
– هو اسم سرياني مؤلف من “لب” و”أنان” وتعني “قلب الله” إذ اشتهرت جبال لبنان كموطن للآلهة عند الأقدمين.
كما ذكر في الكتابات الفرعونية كـ “ر م ن ن”. والمعروف أن “ر” الفرعونية ترمز إلى الكنعانيين.

وفي عام 1920 خلال الانتداب الفرنسي على سوريا ولبنان ضُمَّت المدن الساحلية ومناطق الشمال ووادي البقاع وسفوح سلسلة جبال لبنان الشرقية إلى مناطق متصرفية جبل لبنان وسميت بدولة لبنان الكبير. فأصبحت تسمى هذه المناطق كلها بلبنان. وعندما فاز لبنان بالاستقلال في 22 نوفمبر 1943 اعتمد اسم “الجمهورية اللبنانية”.

وطبيعة أرض لبنان الجبلية الممانعة كمعظم جبال بلاد الشام كانت ملاذًا للمضطهدين في المنطقة منذ القدم، وفي الوقت ذاته صبغت مناخه وجمال طبيعته التي تجذب السياح من البلاد المحيطة به، مما أنعش اقتصاده حتى في أحلك الأزمات، فاقتصاده يعتمد على الخدمات السياحية والمصرفية، التي تشكّل معاً أكثر من 65% من مجموع الناتج المحلي.

يعتبر لبنان أحد أكثر المراكز المصرفية أهمية في آسيا الغربية، ولمّا بلغ ذروة ازدهاره أصبح يُعرف “بسويسرا الشرق”، لقوة وثبات مركزه المالي وتنوعه آنذاك، كما استقطب أعدادا هائلة من السياح لدرجة أصبحت معها بيروت تعرف بباريس الشرق.

بعد نهاية الحرب الأهلية جرت محاولات عديدة ولا تزال لإعادة بناء الاقتصاد الوطني والنهوض به من جديد وتطوير جميع البنى التحتية، وقد نجح البعض منها، فقد تفادت معظم المصارف اللبنانية الوقوع في متاهة الأزمة الاقتصادية العالمية لسنة 2007 التي أثرت في معظم الشركات والمصارف حول العالم، وفي سنة 2009 شهد لبنان نموًا اقتصاديًا بنسبة 9% على الرغم من الركود الاقتصادي العالمي، واستقبل أكبر عدد من السياح العرب والأوروبيين في تاريخه.

ويشتهر لبنان بنظامه التربوي الرائد والعريق في القدم، والذي يسمح بإنشاء مؤسسات تعليمية من مختلف الثقافات، ويشجع التعليم بلغات مختلفة بالإضافة للعربية. وكان لأبنائه دورٌ كبير في إثراء الثقافات العربية والعالمية في مجالات العلوم والفنون والآداب، وكانوا من رواد الصحافة الإعلام في الوطن العربي.

عُرفت سلسلة الجبال الواقعة على الساحل الشرقي للبحر المتوسط باسم “جبال لبنان” منذ زمن سحيق. فقد ذُكرت في أثار إبلا في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد، و12 مرة في ملحمة جلجامش، و 64 مرة في العهد القديم.

ويرد أصل اسم لبنان إلى ثلاثة احتمالات:
لبنان مشتق من كلمة ” ل ب ن ” السامية وهي تعني “أبيض” وذلك بسبب لون الثلوج المكللة لجباله.
– مشتق من كلمة “اللبنى” أي شجرة الطيب، أو اللبان أي البخور، وذلك لطيب رائحة أشجاره وغاباته.
– هو اسم سرياني مؤلف من “لب” و”أنان” وتعني “قلب الله” إذ اشتهرت جبال لبنان كموطن للآلهة عند الأقدمين.
كما ذكر في الكتابات الفرعونية كـ “ر م ن ن”. والمعروف أن “ر” الفرعونية ترمز إلى الكنعانيين.

وفي عام 1920 خلال الانتداب الفرنسي على سوريا ولبنان ضُمَّت المدن الساحلية ومناطق الشمال ووادي البقاع وسفوح سلسلة جبال لبنان الشرقية إلى مناطق متصرفية جبل لبنان وسميت بدولة لبنان الكبير. فأصبحت تسمى هذه المناطق كلها بلبنان. وعندما فاز لبنان بالاستقلال في 22 نوفمبر 1943 اعتمد اسم “الجمهورية اللبنانية”.

الموقع:
يقع لبنان في غربي قارة آسيا. يحده البحر الأبيض المتوسط من الغرب بشاطئ طوله 225 كم (140 ميل)، وفلسطين المحتلة -إسرائيل- من الجنوب وسوريا من الشرق والشمال. وطول حدوده مع سوريا 375 كم (233 ميل)، ومع إسرائيل 79 كم (49 ميل). وهناك خلاف قائم بين لبنان وسوريا بشأن منطقة صغيرة تجاور مرتفعات الجولان المحتلة من قبل إسرائيل وهي مزارع شبعا، حيث أن كلا البلدين يدعي انتمائها لإقليمه.

علم لبنان:
يتكون علم لبنان من قطعة قماش طولها ضعف عرضها، ويقسم عرضيا إلى ثلاثة أجزاء، بحيث يكون عرض الجزء الأوسط عرض مجموع ألجزئين الآخرين معا. أما لون الجزء الأوسط فهو الأبيض، ولون ألجزئين الآخرين الأحمر. ويتوسط الجزء الأبيض شجرة أرز خضراء.

يرمز اللون الأحمر إلى دماء الشهداء التي أريقت في ثورة تشرين الثاني 1943. ويرمز اللون الأبيض إلى بياض الثلج الذي يتراكم على جبال لبنان وهو رمز الصفاء والسلام، أما شجرة الأرز التي استمدت من جبل لبنان، فهي ترمز إلى القداسة والخلود والصمود والعراقة.

النشيد الوطني اللبناني:
كلنا للوطن للعلى للعلم هو النشيد الوطني اللبناني، ألفه رشيد نخلة ولحنه وديع صبرا.

شعار لبنان

شعار لبنان:
شعار لبنان، مكون من درع أحمر وخط مستطيلي أبيض مائل عليه علامة الأرز. وهو شبيه بعلم لبنان، مع اختلاف وجود الخط الأبيض مائل في الشعار.

ليرة لبنانية

العملة اللبنانية:
الليرة اللبنانية هي وحدة النقد المستخدمة في لبنان. (بالإنجليزية: Lebanese pound”, LBP) و(بالفرنسية: Livre Libanaise, L.L). وجمعها “ليرة” للأعداد التي تنتهي بأي رقم من 3 وحتى 10، وإلا، فالجمع يكون “ليرات”. تقسم الليرة اللبنانية إلى مئة قرش (أو غرش جمعها قروش أو غروش). إلا أن لا استعمالات للقروش في يومنا هذا.

الموارد:
المعروف عن المجتمع المدني اللبناني أنه مجتمع استثماري تجاري. وقد سمح انتشار اللبنانيين في العالم في بناء علاقات تجارية عالمية. وللبنان نسبة عالية من اليد العاملة الماهرة توازي مستوى الدول الأوروبية، وهي الأعلى بين الدول العربية.

بالرغم من أن طبيعة لبنان مناسبة للزراعة من حيث وفرة المياه والأراضي الخصبة (وهي الأعلى نسبة بين البلدان العربية الآسيوية)، إلا أن نسبة الاستثمار في الصناعات الغذائية ضعيفة، ولا تجذب أكثر من 12% من اليد العاملة، والناتج من الزراعة لا يتجاوز 11% من إجمالي الناتج المحلي، وهو الأدنى بالمقارنة مع القطاعات الاقتصادية الأخرى. ومن أهم المنتوجات الزراعية اللبنانية: التفاح، الدراق، البرتقال، الحامض، والزيتون.

يفتقر لبنان لخامات المواد الأولية الطبيعية، ويعتمد على الدول العربية في الحصول على النفط، ولهذا فإن إنشاء صناعات إنتاجية عملية غير مربحة، لذلك يُركز الصناعيون اللبنانيون على الصناعات التحويلية، وإعاده التركيب لمنتوجات مستوردة.

من أهم الصناعات: صناعة الأغذية، المنسوجات، الكيماويات، الاسمنت، منتجات الأخشاب، تصنيع المعادن والمجوهرات، وتكرير النفط، وهناك موارد طبيعية أخرى مثل الحجر الجيري، خام الحديد والملح. من أهم الحرف: صناعة القش، الفخار، الخزف، الزجاج المنفوخ، النحاس، النسيج، الخشب، صناعة المرصبان، السكاكين، صهر الأجراس، الحلي من الفضة، صناعة الصابون، والتطريز.

أهم القطاعات الاقتصادية اللبنانية هو قطاع الخدمات، وبخاصة قطاعي السياحة والمصارف. فنظام لبنان الرأسمالي وقانون سرية المصارف المتبعة فيه، جذبت العديد من الرساميل. وطبيعة البلاد الجذابة ونشاطاته السياحية والثقافية تجعله منطقة جذب للسياح، ويقصده خاصة السياح من الخليج العربي حتى خلال الأزمات. فحوالي 65% من اليد العاملة تعمل في قطاع الخدمات الذي يُساهم بحوالي 67.3% من الناتج المحلي.

رؤساء لبنان:
أنشأ منصب رئيس الجمهورية للمرة الأولى أثناء الانتداب الفرنسي على لبنان عام 1926. وعلى الرغم من أنه لا يذكر في الدستور ديانة من يتولى الرئاسة، فإنه اتفق في الميثاق الوطني الموقع بعام 1943 على أن يكون من يتولى المنصب من الطائفة المارونية. وكان المنصب قبل التوقيع على الميثاق الوطني قد تولاه أشخاص ينتمون إلى طوائف مسيحية أخرى.

فيما يلي قائمة رؤساء لبنان بعد الاستقلال:
1- بشارة الخوري: من 22 نوفمبر 1943 إلى 18 سبتمبر 1952.
* حكومة عسكرية برئاسة فؤاد شهاب: من 18 سبتمبر 1952 إلى 22 سبتمبر 1952.
2- كميل شمعون: من 23 سبتمبر 1952 إلى 22 سبتمبر 1958.
3- فؤاد شهاب: من 23 سبتمبر 1958 إلى 22 سبتمبر 1964.
4- شارل حلو: من 23 سبتمبر 1964 إلى 22 سبتمبر 1970.
5- سليمان فرنجيّة: من 23 سبتمبر 1970 إلى 22 سبتمبر 1976.
6- إلياس سركيس: من 23 سبتمبر 1976 إلى 22 سبتمبر 1982.
7- بشير الجميّل: من 23 أغسطس 1982 إلى 14 سبتمبر 1982.
8- أمين الجميّل: من 23 سبتمبر 1982 إلى 22 سبتمبر 1988.
* حكومة عسكرية برئاسة ميشال عون قائمه باعمال رئيس الجمهورية: من 23 سبتمبر 1988 إلى 13 أكتوبر 1990.
* حكومة مدنية برئاسة سليم الحص قائمه باعمال رئيس الجمهورية: من 23 سبتمبر 1988 إلى 5 نوفمبر 1989.
9- رينيه معوض: من 5 نوفمبر 1989 إلى 22 نوفمبر 1989.
10- إلياس الهراوي: من 24 نوفمبر 1989 إلى 24 نوفمبر 1998.
11- إميل لحود: من 24 نوفمبر 1998 إلى 23 نوفمبر 2007.
* الحكومة اللبنانية مجتمعه قائمه مقام الرئاسة برئاسة فؤاد السنيورة: من 24 نوفمبر 2007 إلى 25 مايو 2008.
12- ميشال سليمان: من 25 مايو 2008 إلى 25 مايو 2014.
* الحكومة اللبنانية مجتمعه قائمه مقام الرئاسة برئاسة تمام سلام: من 25 مايو 2008 إلى الآن.

تنويه:
* انتخب بشير الجميّل رئيسًا للبنان في 23 أغسطس 1982، ولكنه لم يتسلم السلطة إذ اغتيل قبل الموعد المحدد لتسلمه رسميًا. والبعض يعتبره من رؤساء الجمهورية.
* قبل نهاية ولاية الرئيس أمين الجميّل وبسبب عدم انتخاب رئيس جديد بسبب المعوقات تم تشكيل حكومة عسكرية بقيادة ميشال عون قائد الجيش اللبناني رفضها المسلمون وعدد آخر من السياسيون فكان بحكم الواقع هناك حكومتين في لبنان.
* قبل نهاية عهد الرئيس إميل لحود لم يتم انتخاب رئيس جديد بسبب عدم الاتفاق بين الأطراف السياسية على الرئيس فأصبحت الحكومة اللبنانية مجتمعة القائم بمهام الرئيس بصورة مؤقته على الرغم من ما يعتبره بعض اللبنانيون بأن الحكومة غير دستورية إلا أن تسلمها للمهام تم كأمر واقع.
* قبل نهاية عهد الرئيس ميشال سليمان لم يتم انتخاب رئيس جديد بسبب عدم الاتفاق بين الأطراف السياسية على الرئيس فأصبحت الحكومة اللبنانية مجتمعة القائم بمهام الرئيس بصورة مؤقتة.


lug,lhj uk gfkhk














عرض البوم صور المدربين العرب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:15 AM.



Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, hyyat
  تصميم ماس ديزاين
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45